التسلسل الزمني لأهم التطورات والأحداث التي شهدتها مستعمرة عدن

Aden._Esplanade_Road,_Crater,_late_1930sالتسلسل الزمني لأهم التطورات والأحداث التي شهدتها مستعمرة عدن:

1839م

– عدد سكان عدن 1289 نسمة.

– فرضت السلطات البريطانية الروبية الهندية في التداول النقدي في عدن.

– افتتحت إدارة البريد في كريتر.

1840م

– قامت الإدارة البريطانية بتعزيز التحصينات السابقة على المرتفعات المحيطة بعدن، وعززتها بسلسلة

من الحصون والأسوار.

– تأسست اول قوة للبوليس المدني في عدن مكونة من 12 مسلم و8 هنود وصلوا من الهند.

– وصل الى عدن “كيكي منشرجي” وبدأ نشاطه التجاري في مجال تموين البواخر والسفن.

– وصل إلى عدن “سورابجي قهوجي” وبنى في التواهي فندق “الملكة فيكتوريا” .

– تأسست البعثة الكاثوليكية الرومانية، وأنشأت كنائس صغيرة في كريتر والتواهي.

Continue reading “التسلسل الزمني لأهم التطورات والأحداث التي شهدتها مستعمرة عدن”

مشروع تشكيل المجلس الوطني لقوى الثورة السلمية

بسم الله الرحمن الرح

مشروع تشكيل المجلس الوطني لقوى الثورة السلمية

إن حالة الغليان الثوري التي تجتاح اليمن تبشر بميلاد يمن جديد لكل اليمنيين , هذا الغليان الثوري الذي يتصاعد يوماً بعد يوم رغم القمع العسكري الذي أودى بحياة المئات من المناضلين الشهداء والآلاف من الجرحى الذي غدا الكثير منهم معاقين ناهيك عن العقاب الجماعي الذي تمارسه بقايا النظام المتهالك ضد المواطنين في اللحظة الراهنة Continue reading “مشروع تشكيل المجلس الوطني لقوى الثورة السلمية”

مشروع دراسات الديمقراطية في البلدان العربية

 يود موقع الجماعة العربية للديمقراطية أن يلف نظركم إلى أنه تم توثيق معظم البحوث والدراسات والأوراق التي أنتجها مشروع دراسات الديمقراطية في البلدان العربية منذ نشأته عام 1991 وحتى يومنا هذا، والذي قام بتنسيق أعماله كل من الدكتور علي خليفه الكواري والدكتور رغيد كاظم الصلح.

– لزيارة قسم “مشروع دراسات الديمقراطية في البلدان العربية” والمواد التي تم توثيقها، برجاء التفضل بالضغط على الرابط التالي:
http://arabsfordemocracy.org/democracy/categoryList/view/catId/218

– قسم “اللقاءات السنوية” التي عقدت خلال الفترة من 1991 إلى 2010:
http://arabsfordemocracy.org/democracy/categoryList/view/catId/249

– قسم “دراسة مستقبل الديمقراطية في البلاد العربية” التي كتب المقدمة النظرية لها الدكتور برهان غليون وأعد المخخط العام لها الدكتور علي الكواري:
http://arabsfordemocracy.org/democracy/categoryList/view/catId/255

ولأجل

المساهمة في إيصال هذه الأعمال التي تم توثيقها إلى الباحثين العرب، فإننا نأمل أن تسهموا معنا في إعادة إرسال هذا التنويه إلى العناوين الإلكترونية الموجودة في قوائمكم البريدية.

وتفضلوا بقبول خالص المودة والتقدير..

منسقا الجماعة العربية للديمقراطية

د. علي خليفه الكواري د. عبدالفتاح ماضي

http://www.arabsfordemocracy.org

http://almuslih.org/

انطلق قبل أيام موقع “المُصلِح” على الانترنت، كنجم جديد ينطلق في سماء الصحافة الإليكترونية باللغتين العربية والانجليزية. وقد جعل هذا الموقع شعاراً له: أصوات تقدمية، منوِّرة من العالم العربي المسلم.
وقد كتب في العدد الأول من هذا الموقع المتميز المفكر الإسلامي المعروف حسن حنفي، والمفكر التونسي العفيف الأخضر، والمفكر المصري سيد القمني، والمفكر القطري عبد الحميد الأنصاري، والمفكر العراقي عبد الخالق حسين، والمفكر الأردني شاكر النابلسي، والكاتب الكويتي فاخر السلطان والكاتبة التونسية ألفة يوسف والكاتب اللبناني حسن منيمنة.
واشتمل العدد الأول من موقع “المصلح” على الأبواب التالية: الإصلاح الديني، والخطاب السلفي، والإسلام السياسي ، والإسلام عبر التاريخ، ومواضيع أخلاقية.
وقال رئيس التحرير (ستيفن ألف) في افتتاحية العدد الأول:
” يهدف موقع المصلح.نت إلى تحقيق أقصى قدر من كشف المستور، والمسكوت عنه، ونشر تحليلات الصحافة، وتعزيز الفكر التقدمي، في منطقة الشرق الأوسط، والعالم العربي والإسلامي. وهذا المشروع الجديد للنشر، يركِّز على حرية التعبير، والتفكير التقدمي، وعلى التنوّع، والتعددية الدينية. فنحن مهتمون – بشكل خاص – في اتاحة الفرصة للرأي والرأي الآخر للتعبير عن أفكارهما، وسط موجة متزايدة من القوى المناهضة للديمقراطية الثقافية، والتفسيرات الثقافية التي تعطي الأولوية للهوية الجمعية، وعلى حساب حرية، وسلامة الفرد. إن هدفنا، هو مواجهة خطاب الآخر، أياً كان مصدره.”
وهذا الموقع – كما أضاف رئيس التحرير(ستيفن ألف) – ليس موجهاً للقرّاء العرب فقط، وإنما هو يستهدف قرّاءً أجانب، بنشره كافة النصوص باللغة الانجليزية، لكي يتمكنوا من الإطلاع على شجاعة المفكرين العرب، وتقدّمهم في جهودهم، لتجديد صلة العالم العربي– حضارياً – بالمجتمع العالمي. وجرّاء ذلك، هَدَفَ الموقعُ إلى استعادة الثقة للعالم الإسلامي في قدرته على القيام بعملية الإصلاح، حتى يتسنى للعالم الإسلامي، مرة أخرى، من أن يُسهم في تقدم العلم، والثقافة، والمجتمع، وكرامة الإنسان.
ويدعو هذا الموقع المفكرين، من كافة أنحاء الوطن العربي للمساهمة، في الكتابة فيه، ونشر أفكارهم التنويرية على صفحاته، ومراسلته على العنوان التالي:
editor@almuslih.org